سمير السفاح في ثوب واعظ

كما اعتدنا على تصاريح سمير جعجع المجبولة بالبطولات الوهمية و خطابات خيالية يحلم بها كل ليلة . إن التاريخ يقدم لنا نماذج بشرية تخلت عن أدميتها و تحولت إلى وحوش ضارية تغتال أحلام الأبرياء فى العيش الاّمن , هذه الوحوش لا تتورع عن سفك دماء ضحاياها دون رحمة أو وازع من ضمير و في جرائم بشعة يندى لها الجبين , و تظل محفورة فى ذاكرة الإنسانية بسبب وحشيتها و دمويتها من انت يا وضيع للتكلم عن مقاومة هزمة اسرائيل و دحرت الارهاب من داعش و نصرة الى خارج لبنان من فجر كنائس و قتل ابرياء فهو تكفيري نعم تكفيري . كي لا ننسى ايضا بعضا” من مجازرك على سبيل المثال مجزرة شرق صيدا ، مجزرة الجبل ، مجزرة زغرتا ،مجزرة نهر الموت ، و حربك ضد الجيش اللبناني !!!!! طبعا الى جانب الاغتيالات و التعزيب والعمالة… ما انت سوا ورقة محروقة اسود لونها و فاحت منها روائح مقرفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق