اخبار دولية

روسيا: أمريكا تحاول إظهار إيران بأنها أخطر من “داعش”

صرح نائب مدير قسم التحديات والأخطار الجديدة بوزارة الخارجية الروسية، دميتري فيوكتيستوف، يوم الخميس، إن الولايات المتحدة تحاول إظهار إيران وحركة “حزب الله”، على أنهما يشكلان تهديدا خطيرا للسلام والأمن أكبر من تنظيم “القاعدة” و”داعش” الإرهابيين.

قال فيوكتيستوف على هامش الدورة الـ18 للجنة الأمريكية الدولية لمكافحة الإرهاب، للصحفيين: “الأمريكيون قد توقفوا مؤخرا عن القول، إن “داعش” — هي التهديد الرئيسي، فهم لا ينكرون، عندما تسألهم حول أن “داعش” يشكل تهديدا، ولكنهم يحاولون دفع هذه المسألة إلى الخلف. وحول تنظيم “القاعدة” لا يتذكرون أبدا، على الرغم، وفقا لتقديراتنا وتقديرات الخبراء الروس، “تنظيم القاعدة” يتلقى الآن تمويلا حتى أكثر من “داعش”… وهكذا الأمريكيون لا يتكلمون عن “داعش”، ولا عن “تنظيم القاعدة”. وكل ما يهتمون به هو “حزب الله” و”إيران”.

وأضاف، فيوكتيستوف، بأن إيرادات تنظيم “القاعدة” أعلى بـ 10-20 مرة من دخل تنظيم “داعش” ويبلغ ما يصل إلى 40 مليون دولار شهريا.

وأشار فيوكتيستوف: “الآن، بعد توقف قنوات التمويل تلك، بعد أن تم وضع حاجز، في المقام الأول بفضل أعمال القوات الجوية- الفضائية الروسية، فإن عائدات “داعش” تشكل الآن نحو 3 ملايين دولار شهريا. وإجمالي إيرادات جميع خلايا القاعدة التي تنتشر في جميع أنحاء العالم، يبلغ من 20 إلى 40 مليون دولار”.

هذا وتُشكل ظاهرة الإرهاب الدولي خطرا جسيما على البشرية بأسرها وتعجز حكومات الدول وتحالفات عسكرية واستراتيجية عن إيجاد سبل للقضاء عليها في العديد من مناطق العالم، بما في ذلك شمال القوقاز الروسية، حيث يسعى مبعوثو تنظيم “داعش” والتنظيمات الإرهابية الأخرى لتجنيد السكان، وعلى وجه الخصوص الشباب، للانضمام إلى صفوفه بغية تعبئة فصائلها في الخارج، وبخاصة في سوريا، وأيضا للقيام بأعمال الإرهاب داخل روسيا نفسها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق