ثقافة

النحالة عند المراهقين تقابلها هشاشة العظام

في عصرنا هذا، المظهر الخارجي والنحافة بشكل خاص هما بغاية الأهمية عند الناس. فصور عارضات الأزياء النحيلات ونجوم شاشات التلفزيون والمجلات هي في كل مكان وتبدو كمثال أعلى للمراهقات، فتردن أن تصبحن مثلهمن. لذا تقوم باتباع مختلف أنواع الحميات غير الصحية والعبثية بعض الأحيان مما يتسبب بالأفراط في خسارة الوزن وتعرضهن لمرض فقدان الشهية أو ما يعرف بالأنوركسيا Anorexia.

الأنوركسيا… مرض فقدان الشهية:
مرض فقدان الشهية يحدث عندما يكون المراهقون وبالأخص الفتيات يتبعون برامج تخسيس الوزن كنظام حياة لأنهم يخافون دائماً من زيادة وزنهم مع أنهم في غاية النحافة. ويقوموا بممارسة الرياضة بشكل مكثف وفي بعض الأحيان يتناولون المسهلات في غاية النحافة أكثر وأكثر.

الأنوركسيا… لها عوارض جانبية سلبية على الصحة:
وقد تبين بأن المراهقين النحلاء والفتيات اللواتي تعانين من نقص في الوزن وبالأخص الأنوركسيا يساهمون بضرر للعظام وزيادة في نسبة حدوث هشاشتها مما يضعفها وبذلك تزيد من نسبة حدوث الكسور في مراحل لاحقة من حياتهم .

يجب على المراهقين الإهتمام بموضوع هشاشة العظام للأسباب التالية:
1. العمر الذي قد تتعرض فيه النساء للأنوركسيا هو عمر المراهقة وهو نفس المرحلة التي تبنى فيها العظام بشكل سريع وتزيد كثافتها. فمعظم الهيكل العظمي يتكون خلال سنوات المراهقة. وبالتالي إذا فقدن في هذة الفترة بناء الحد الأقصى للعظام فهذا يتسبّب بالضرر لاحقاً في الحياة .
2. الأنوركسيا قد تتسبّب بنقص الإيستروجين وإنقطاع الدورة الشهرية وهذا الإنخفاض في الإيستروجين في مرحلة المراهقة قد يؤدي إلى إنخفاض كثافة العظام بنفس الطريقة التي تحدث في فترة إنقطاع الحيض.

ماذا تقول الأبحاث؟
– إن مرضى الأنوركسيا يعانون من إنخفاض في كثافة العظام بسبب قلة تناول وامتصاص الكالسيوم. وفي حال استمرار هذه الحالة لست سنوات، يصبحون معرضين لسبع مرات أكثر للكسور مقارنة بالشخص الصحي بنفس العمر.- الأشخاص الذين يعانون من وزن أقل من المعدل وخاصة المراهقات الذي يعانون من الأنوركسيا معرضون بشكل مضاعف لاحتمال كسر الورك مقارنة بالشخص الصحي.

العوامل الأخرى التي قد تسبب هشاشة العظام ويجب أخذها بالحسبان في حياة المراهقين هي:
عدم تناول كميات كافية من الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامين D مثل الحليب ومشتقاته وأيضاً إستهلاك المشروبات الغازية بدلاً من الحليب. عوامل أخرى تتضمّن عدم ممارسة التمارين الرياضية، وتاريخ صحي للعائلة يتضمّن حالات سابقة لهشاشة العظام وممارسة عادات غير صحيّة مثل التدخين.

كيف تجعلين إبنتك في سن المراهقة تهتم بصحّة عظامها وتتفادى هشاشتها؟
الخطوات الأساسية التي ينصح بها الخبراء المراهقين الذي يعانون من فقدان الشهية ووزن منخفض باتباعها من أجل تفادي خسارة كثافة العظام هو من خلال تناول غذاء متوازن، تغيير نمط الحياة وممارسة الرياضة.ولا ننسى بأنه حتى المراهقين الذين يتمتّعون بصحّة جيّدة يجب أن يكونوا مضطلعين عن أهمية هذا الموضوع لمعرفة كيفية تفادي أي مشاكل في العظام في المستقبل.
يُنصح أن تشجعي إبنتك في سن المراهقة على:

1) تناول نظام غذائي متوازن يحتوي على كمية كافية من الأغذية الغنية بالكالسيوم مثل الحليب والأجبان والألبان والأفضل أن تكون منتجات قليلة الدسم، بالإضافة الى تناول مشروبات مدعمة بالكالسيوممثل حليبNestlé KLIM® قليل الدسم.

2) الحصول على كمية كافية من الفيتامين D، الذي يلعب دوراً مهماً في امتصاص الكالسيوم وصحة العظام. يتم تكوين الفيتامين D في الجلد من خلال تعرض اليدين والوجه للشمس لمدة 20 دقيقة، 3 مرات في الأسبوع أو استهلاك حليب مدعم بالفيتامين.

3) تشجيعها على ممارسة الرياضة والقيام بالنشاط في الخارج مع الأصدقاء. فالرياضة مهمة جداً لبناء عظام قوية لأنها تنشط الدورة الدموية وتمدّ العظام بالعناصر الغذائية الأساسية التي تساعد على بنائها.

4) الإمتناع عن التدخين والعادات الغذائية غير الصحية.

ختاماً يجدر بالأهل القيام بدور فعّال لتأمين وضع صحي لأبنائهم وبناتهم المراهقين من خلال تزويدهم بغذاء صحي وجعل الرياضة نشاطاً عائلياً وممتعاً. وعندما تلاحظين أن وزن إبنتك المراهقة ينقص بشكل سريع يجب إستشارة طبيب وخبير في التغذية. وكما يقال “الوقاية خير من قنطارعلاج” فما يمكن فعله اليوم لتقوية العظام يساعد في تفادي حدوث هشاشتها في المستقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق