عناوين الصحف

عناويين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 19 كانون الثاني 2018

النهار
لن يؤدّي التقارب الذي حصل بين “تيّار المردة” وحزب “القوات اللبنانية” إلى أي تحالف انتخابي.
تتحدّث مصادر ديبلوماسيّة عن خشيتها من أن يبدأ التقسيم في المنطقة انطلاقاً من سوريا ويتمدّد إلى دول أخرى.
عُلِم أن النائب شمعون طلب لقاء النائب جنبلاط الذي يتريّث لمعرفة موقف “التيار الوطني الحر” ليبني على الشيء مقتضاه على مستوى التحالف مع القوى المسيحيّة.

الجمهورية
تبلّغت الدوائر الرسمية عن موعد زيارة شخصية مهمّة الى لبنان الأسبوع المقبل.
رفض نائب سابق له حيثياته في منطقته التعاون إنتخابياً مع قيادي في تيار إنشق عنه أخيراً.
قالت أوساط سياسية إن القانون الإنتخابي الجديد سيفرز نواباً جُدداً مستقلّين كانت المحادل واللوائح المعلبة قد منعت وصولهم إلى المجلس النيابي.

البناء
قالت مصادر في بعض الفصائل السورية المعارضة في اسطنبول إنّ المعارك الفعلية المتوقعة بين الأتراك والأكراد المدعومين من واشنطن والتي تبدو في الظاهر حرباً تركية ـ أميركية ستكون حرباً يقتل فيها المعارضون السوريون الذين يتوزّعون تحت الرايتين التركية والأميركية، وقالت المصادر إنّ معارك سابقة مشابهة تكفلت بمقتل المئات وجرح الآلاف لم يكن بينهم أتراك ولا أميركيون.

اللواء
تهتم أوساط لبنانية بتطور الاشتباك الأميركي – الروسي في سوريا وارتداداته على التسويات في الشرق الأوسط.
يتجه تيّار موالٍ إلى تشكيل لائحة ثانية في الشوف، بعد تعثر مفاوضاته مع طرف قوي في المنطقة.
تكاد بورصة الترشيحات لدى جهة سياسية تتبدل بين وقت وآخر، وسط تكتم شديد، يقضي بإبقاء الأوراق المخفية للحظة الأخيرة.

المستقبل
قيل ان ديبلوماسيا مطلعا يؤكد أن جانبا مهما من الزيارة المرتقبة للرئيس الألماني لبيروت نهاية هذا الشهر ، سيركز على موضوع مساعدة لبنان في دعم النازحين السوريين وسبل تمويا احتياجاتهم .

الشرق
توقف متابعون عند خلفيات ما يجري من “مناكفات” حول مرسوم الاقدمية لدورة ضباط 1994 – وتساءلوا ما اذا كانت المشكلة بين الرئاستين الاولى والثانية موقوفة على هذه المسألة أم ان وراء الاكمة ما وراءها. كما تساءلوا عن سر تغييب مبادرة النائب ابو فاعور.
مسؤول أمني كبير قام بزيارة خاطفة الى بلد عربي خليجي تكتمت أوساطه عن مضمونها وخصوصا ما اذا كانت ذات صلة بترميم العلاقات بين ذلك البلد وجيرانه في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق