اخبار محليةمنوعات

لبنان يستعيد ثلاث قطع أثرية من نيويورك

يستعيد لبنان اليوم، ثلاث قطع أثرية مسروقة منذ 37 عاماً، عبر قنصلية لبنان العامة في نيويورك بالتعاون والتنسيق مع وزارة الثقافة – المديرية العامة للآثار والسلطات القضائية الأميركية المعنية في استعادتها من الولايات المتحدة الأميركية حيث كانت موجودة، وذلك بعد تأكيد ملكية الدولة اللبنانية لها.

ستصل القطع الأثرية الثلاث إلى مطار رفيق الحريري الدولي على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية آتية من نيويورك.

الأولى عبارة عن قطعة من الرخام معروفة باسم “رأس الثور” وأخرى عبارة عن تمثال رخامي نصفي لجسم رجل من دون رأس وأقدام يحمل بيده اليمنى حيوانا صغيرا وجدا في معبد أشمون وسرقا من أحد مخازن المديرية العامة للآثار في جبيل عام 1981. أما القطعة الأثرية الثالثة فهي تمثال شبه مكتمل لرجل صادرته السلطات الأميركية أواخر العام الماضي من منزل مواطن لبناني مقيم في نيويورك.

وأعلن المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية اللبنانية “أن الجهود الحثيثة التي بذلتها وزارة الخارجية والمغتربين عبر بعثتها في نيويورك لضمان استعادة لبنان لهذه القطع الأثرية القيّمة، تؤكد الأهمية الكبيرة التي توليها الوزارة لملف الآثار اللبنانية المسروقة والمفقودة وحرصها البالغ على إيجادها وتأمين إعادتها إلى مهدها إيمانا منها بضرورة الحفاظ على الإرث الثقافي والحضاري للبنان”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق