المرابطون

مخيم شاتيلا يعتصم رفضاً للقرار الأمريكي ويستنكراً جريمة الأسير أبو دياك في سجون الإحتلال

مخيم شاتيلا يعتصم رفضاً للقرار الأمريكي
ويستنكراً جريمة الأسير أبو دياك في سجون الإحتلال
إعـلام حـركـة فتح/ بيروت
“إلى كل صاحب ضمير حي، أنا أعيش في ساعاتي وأيامي الأخيرة، أريد أن أكون في أيامي وساعاتي الأخيرة إلى جانب والدتي وبجانب أحبائي من أهلي، وأريد أن أفارق الحياة وأنا في أحضانها، ولا أريد أن أفارق الحياة وأنا مكبل اليدين والقدمين، وأمام سجان يعشق الموت ويتغذى، ويتلذذ على آلامنا ومعاناتنا”، كانت تلك آخر رسائل الشهيد أبو دياك من داخل المعتقل.
رفضاً لقرار الإدارة الأمريكية بشرعنة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، واستنكاراً لجريمة الشهيد الأسير سامي أبو دياك في سجون الإحتلال الإسرائيلي نتيجة إصابته بمرض السرطان، نظّمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني”فـتـح” قيادة منطقة بيروت – الشعبة الرئيسية، إعتصاماً جماهيرياً أمام مقبرة الشهداء في مخيم شاتيلا، قبيل صلاة مغرب الأربعاء 27/11/2019 الموافق 30 ربيع الأول 1441 هجري.
شارك في الإعتصام أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين”المرابطون” العميد مصطفى حمدان، أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت العميد سمير أبو عفش وأعضاء قيادة المنطقة، كافة الأطر والكوادر والكادرات والمكاتب الحركية الفتحاوية في الشعبتين الرئيسية والغربية، ممثلو الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، وفد الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة، ممثلو الفصائل والقوى الإسلامية الفلسطينية، ممثلو اللجان الشعبية وقوى الأمن الوطني الفلسطيني، الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني، الفرق الكشفية وأشبال وزهرات حركة فتح، ووجهاء وفاعليات وأهالي المخيم.
وألقى العميد مصطفى حمدان كلمة جاء فيها: نحن المرابطون، أبناء بيروت وكل القوى الوطنية نهرب مما يجري خارج المخيمات، نأتي الى هذه البقعة الطاهره التي تدفعنا ونستمد منها الاوكسجين الطاهر حتى نكمل حياتنا.
مضيفاً: سامي ابو دياك بطل من أبطالنا وشهيد من شهدائنا على درب تحرير فلسطين وهومثل ومثال لنا جميعاً، اتوجه الى روحك الطاهرة لنقول لك اطمئن انت في عليائك، ونحن على العهد والوعد، ونعدك من قلب مخيم شاتيلا أن نحعل من زنزانتك التي استشهدت فيها مزاراً ومتحفاً عندما يتحقق نصرنا العظيم على ارض فلسطين.

واستطرد العميد حمدان قائلا: اما فيما يتعلق بإعطاء فلسطين لليهود أقول لم يستطع من هو أكبر من ترامب اخذ قرارمن ابو عمار، قرار باعطاء جزء من فلسطين رغم كل الضغوطات، وأثبت ابو عمار وأثبت أبناء الفتح بأنهم لم ولن يرضوا ابدا التخلي عن شبر واحد من ارض فلسطين .

وألقى كلمة فتح العميد سمير ابو عفش إعتير فيها إن ما صدرعن وزير الخارجية الاميركية باعتبار المستوطنات هي شرعيه والقدس عاصمة للكيان الصهيوني وغور الاردن والجولان هو جزء من الكيان الصهيوني إنما هو عدوان على حقوق الشعب الفلسطيني وعلى الأمة العربية، ونحن نقول له انت لا تعرف الشعب الفلسطيني ولا الشعب العربي، ولا يحق له إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق.

وعن الشهيد الأسير سامي أبو دياك قال: ان الاسير الشهيد سامي ابو دياك قضى ١٧ عاماً في سجون الكيان الصهيوني، مرت سنوات وهو يعاني من مرض السرطان ولم يقدم له الإحتلال الصهيوني الدواء سوى البنادول، ورأى أبو عفش ان استشهاد أبو دياك حرّك ضمائر العالم، ونحن كفلسطينينن سنجبر هذا العدوعلى إخلاء سبيل كل المعتقلين والاسرى.

ورأى أبو عفش ان توقيع 15 تنظيم فلسطيني على الموافقة بإجراء الإنتخابات من شأنه إنهاء حالة الانقسام ووحدة الجغرافية، وهواقوى سلاح لنا كفلسطينيين وهو وفاء للشهيد ابو دياك وكل الشهداء والاسرى وعذابتهم.
وطالب العميد أبو عفش الأونروا بمساعدات عاجلة، وتشكيل صندوق طوارئ لمساعدة اهلنا وشعبنا في مخيمات لبنان خاصة في ظل الأزمة التي يمر بها لبنان، كونها مؤسسة دولية يجب عليها القيام بواجبها تجاههم.

وأكد ان الفلسطينيين في لبنان كانوا عاملاً إيجابياً في الحفاظ على السلم الأهلي، معتبراً أن لبنان قوى ومعافى هو خير داعم للقضية الفلسطينية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق