المرابطون

حمدان: افتراءاتكم المشككة بالجيش مكشوفة وما يتعرض له الاقتصاد هو نتيجة سرقاتكم

دعا أمين الهيئة القيادية في “حركة الناصريين المستقلين – المرابطون”، ​مصطفى حمدان​، إلى “الابتعاد عن رجالنا في الجيش الوطني اللبناني، حيث أصبحت كلّ افتراءاتكم وتسريباتكم وتصريحاتكم العلنيّة الّتي تشكّك بمناقبيّة ومصداقيّة وجديّة عمل جيشنا جيش المواطنين والوطن، مكشوفة”.

وتوجّه في تعليق على مواقع التواصل الإجتماعي، إلى “المعالي المذهبي والطائفي”، قائلًا: “عندما تتكلّم عن المعابر ومسالك التهريب، ترمي قنبلة دخانيّة سرعان ما يتطاير دخانها في الهواء لتغطّي عن نهب المال العام، الّذي مارسه أسيادك منذ عشرات السنين. فلا تخلطوا شعبان برمضان”، مركّزًا على أنّ “ما يتعرّض له ​الاقتصاد اللبناني​ من صعوبات وعقبات وما يترتّب عليه من جوع وفقر عند أهلنا اللبنانيين، هو نتيجة سرقاتكم ونهبكم للمال العام”.

وشدّد حمدان على أنّ “حساباتكم أنتم وأبناءكم وأصهراتكم والأخوات والأخوة، دَين وُضع في رقاب اللبنانيين وصل إلى حدود ما يقارب الـ125 مليار دولار. إذا فعلًا أنتم حريصون على عدم انهيار الواقع الاقتصادي والمالي في لبنان، وأخافكم الحراك في ميادين وشوارع الوطن، فالحلّ الوحيد والأسهل أن تردّوا ما نهبتم أنتم وأسيادكم إلى خزينة الدولة، كي يستعيد الواقع الاقتصادي بعضًا من قدراته على الاستقرار، وإلّا فإنّ اسمك وأسماء من تبقّى على لائحة اللصوص المشبوهين في ميادين وساحات الوطن”. وسأل: “من أين لكم هذا؟”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق