المرابطون

أبو العردات دعا لتحسين أوضاع الفلسطينيين بلبنان: أوقفنا صفقة القرن ونسعى لإسقاط مفاعيلها

وبيّن أبو العردات أنّ “المقاومة هي في كلّ زمان، والمقاومات هي امتداد لبعضها البعض ما دامت البوصلة تشير إلى العدو الصهيوني والاحتلال الصهيوني للقدس. اليوم لا يمكن أن يدّعي أحد أنّ ممكن أن تكتمل هويّته دون تحرير ​القدس​، لأنّ القدس اليوم في عين الإعصار والتآمر بلغ مداه من خلال “​صفقة القرن​” الّتي أعلنها الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، والّتي تنفّذ بندًا بندًا على امتداد وطننا”.

وأكّد “أنّنا بالفعل قد أوقفنا “صفقة القرن” ونسعى لإسقاط مفاعيلها فيما يتعلّق بالحملة على القدس و”​الأونروا​” واللاجئين وخنق ​الشعب الفلسطيني​ ليفكر ب​الهجرة​، وهذا الموضوع لا بدّ أن ننتبه له جميعًا”. ودعا الأشقاء اللبنانيين إلى “توحيد الخطاب والنضالي مع الشعب والجيش والمقاومة والشهداء”، كما دعا أعضاء اللجنة الوزارية برئاسة رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ إلى أن “تقوم بالتعديلات اللازمة على القوانين لإفساح المجال للفلسطيني أن يعمل وهذا حقّ طبيعي، لأنّ منع الفلسطيني من العمل يعني منعه من الحياة”.

وشدّد على “عدم ​التوطين​ وهذا أمر متّفق عليه في مقدمة ​الدستور​ وبعيد عن أيّ مزايدة”، مشيرًا إلى أنّ “المطلوب تحسين أوضاع الفلسطينيين في لبنان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق