المرابطون

كلمة سعادة سفير دولة روسيا الاتحادية الدكتور ألكسندر زاسبيكين خلال اللقاء التضامني مع الجمهورية البوليفارية الفنزولية في بيروت

نحن في روسيا نتضامن مع فنزويلا ويمتد التضامن من الرئيس بوتين الى الخارجية ولافروف الى جماهير الشعب واليوم تضامننا مع فنزويلا وشعبها ورئيسها مادورو يعتبر في هذه الظروف الدقيقة واجبا لجميع الدول والقوى السياسية والاجتماعية التي تقف الى جانب استقلال وسيادة ووحدة الدول وحقوق الشعوب وحياة الناس وتقف بوجه المؤامرة التي تتجسد في العدوان والضغوطات الاقتصادية والمالية والتحريض وتضليل الرأي العام.
وما تفعله اميركا هو انتهاك القانون الدولي سواء في العقوبات او المشاكل على الحدود او زعزعة الاوضاع الداخلية في فنزويلا ونرى ان السيناريو هو نفسه شاهدناه في دول عديدة حول العالم، وكان يؤدي تنفيذ هذا السيناريو الى الكوارث الانسانية والدمار وانتشار الارهاب والتطرف، وروسيا والصين استخدمت حق الفيتو ضد المشروع الاميركي التخريبي بعدما حاولت روسيا تمرير قرار متوازن حول فنزويلا.
واليوم تحاول واشنطن توسيع ساحات التوتر والازمة والدمار لتشمل اميركا الاتينية، ولعرقلة الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط وتشجع اشعال الفتن الطائفية والاثنية مثل صفقة العصر في فلسطين، وتقسيم العالم الارثوذكسي ولكننا اليوم نمر في مرحلة انتقالية من نظام احادي القطب الى التعددية القطبية ونسعى الى ايجاد الحلول السلمية للنزاعات حول العالم التي تقوم على الشرعية الدولية، في حين ان الانجازات في سوريا تحققت بفضل الجيش السوري وحلفاؤه وتسير سوريا نحو الاستقرار.
ولا بد من التأكيد على القضية الفلسطينية كقضية مركزية على اساس تحقيق العدالة واسترجاع الاراضي المحتلة وتنفيذ القرارات الدولية الصادرة عن الامم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق