المرابطون

وفد من المرابطون بقيادة حمدان زار السفارة الفنزولية متضامنين مع الشعب الفنزويلي ورئيسه مادورو

استقبل سعادة سفير الجمهورية البوليفارية الفنزولية خيسوس غريغوريو غونزالس أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان يرافقه الأخوة أعضاء الهيئة الأخ فؤاد حسن والدكتور يوسف الطبش والأخ محمد قليلات في مقر السفارة.
بعد اللقاء، عرض سعادة السفير غونزالس الاوضاع السائدة في الجمهورية البوليفارية الفنزولية وخاصة الاستهداف الامبريالي الأميركي لسيادتها واستقلالها، والقرار الحازم والحاسم لسيادة الرئيس نيكولاس مادورو في التصدي والمقاومة لهذه الهجمة المتوحشة التي تستهدف فنزويلا قيادة وجيشاً وشعباً وثروات وطنية.
من جهته، أكد العميد مصطفى حمدان وقوف كل المخلصين والأوفياء القوميين العرب والوطنيين مع شعب فنزويلا الصديق وقيادته وفي مقدمتهم سيادة الرئيس مادورو، هذا القائد البطل الفذّ الذي يخوض معركة أحرار العالم اليوم ضد الامبريالية الأميركية المتوحشة، لافتاً إلى أن فنزويلا وأميركا اللاتينية لها في قلوب الوطنيين القوميين العرب على امتداد الأمة من محيطها إلى خليجها العربي كل الاحترام والتقدير والعلاقة المتينة، لما يجمع هؤلاء جميعاً من قواسم مشتركة وجدانية وعقلانية.
وأضاف حمدان لا يستطيع أي عربي إلا أن يكون وفياً لخليفة الرئيس هوغو تشافيز هذا القائد الفنزويلي الذي أعلن ناصريته جهاراً، والذي كان يعتبر أن حرية أي وطن واشتراكيته لا تُبنى إلا من خلال إحقاق الحق على الأرض الفلسطينية المحتلة من قبل اليهود ومديرهم الأميركي.
وتابع حمدان أن ما يجري اليوم من تطورات على الساحة الفنزولية يدفعنا الى دعوة كل أحرار الوطن العربي وكل الوطنيين المخلصين في لبنان، إلى إعلاء الصوت عالياً عبر الندوات والاعتصامات حتى المظاهرات دفاعاً عن حق الشعب الفنزولي في تقرير مصيره، ورفض الاعتداء على سيادته وقيادته وقائده البطل نيكولاس مادورو.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق