اخبار عربية

التنظيمات الإرهابية في ريف حماة تواصل استهدافها للبنى التحتية وتدمر جسري الشريعة وبيت الراس

واصلت التنظيمات الارهابية جرائمها وأعمالها التخريبية التي تستهدف البنى التحتية ومنازل المواطنين حيث أقدمت خلال الساعات القليلة الماضية على تدمير جسرين في ريف حماة الشمالي الغربي.

وأفاد مراسل سانا بأن إرهابيي “جبهة النصرة” و”الحزب التركستاني” قاموا صباح اليوم بتدمير جسرين في بلدتي الشريعة وبيت الراس في سهل الغاب مستخدمين كميات كبيرة من المواد المتفجرة.

وأوضح المراسل أن الجسرين المستهدفين هما من أهم وأضخم الجسور في ريف حماة الشمالي الغربي ويربطان بين بلدتي الشريعة وبيت الراس والقرى والبلدات المجاورة.

ويأتي تدمير التنظيمات الإرهابية للجسرين كمحاكاة لجرائم “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة وتنظيم داعش الإرهابي حيث عمدا خلال العام الماضي إلى تدمير جميع الجسور على نهر الفرات لمنع وحدات الجيش العربي السوري من التقدم في عملياتها ضد الإرهاب.

وينتشر آلاف الإرهابيين المرتزقة في بعض قرى ريف حماة الشمالي وريف ادلب تسللوا من الأراضي التركية ويتلقون الدعم والتسليح عبر الحدود المشتركة من قبل أنظمة إقليمية وغربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق